الحياة حلوة
اهلا وسهلا بيكم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أهمية العلم في حياتنا
الخميس أكتوبر 16, 2014 2:47 pm من طرف عبده الطوخى

» بحبك يا مصر ... وبعشق ترابك
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 12:54 pm من طرف hana

» الحلقة التاسعة من يوميات شاب عادي
الأربعاء مارس 23, 2011 3:38 pm من طرف semsema

» طريقة الكشري المصري بس جااااااااااااااااااامدة
الخميس مارس 17, 2011 2:23 pm من طرف semsema

» فساتين زفاف2011 رائعة
السبت فبراير 26, 2011 10:59 am من طرف شمس

» اشتقت اليــــــــــك حبيبـــــــــــــــي
الأربعاء فبراير 23, 2011 5:31 pm من طرف semsema

» أحبـــــــــــك يا أعـــــز انســـــان
الثلاثاء فبراير 22, 2011 5:45 pm من طرف semsema

» اعترافات قلب مجروح !!!
الأحد فبراير 13, 2011 1:16 pm من طرف semsema

» أنت الان في المسجد الاقصى
الأحد فبراير 06, 2011 8:33 am من طرف شمس

منتدى


التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

قصة (أم موسـى) عليهما السـلام

اذهب الى الأسفل

قصة (أم موسـى) عليهما السـلام

مُساهمة من طرف en_0166 في الأحد يوليو 25, 2010 1:54 pm

في إحدى الليالي رأى فرعون في منامه رؤيا أفزعته، فدعا الكهنة والسحرة والمعبرين والمنجمين فسألهم رؤياه فقالوا سيولد غلام من بنى إسرائيل يخرجك وقومك ويبدل دينك! فغضب فرعون غضبا شديدا، وأمر بقتل كل ولد سيولد من بني إسرائيل ففزعت كل النساء، وولد موسى فارتجفت أمه رعبا وأشفقت القابلة فوعدوها أن تكتم الأمر ولم تكد أن تراه حتى أهتز قلبها وعندما إنصرفت حتى أبصرتها عيون فرعون، فاقتحموا الدار وكادوا أن يظفروا على الوليد لولا خطة أخته، ففزعت أم موسى فلفت وليدها بخرقة وألقته في التنور، ولم تكد تودعه إلإ ودخل الحراس ففتشوا الدار فلم يجدوا غير الأم وإبنتها فأخرجته سليما من التنور بقدرة الله عز وجلّ، فجائت الأم بتابوت ووضعته فيه وأرضعته وأغلقت عليه وألقت به في نهر النيل، وتعلقت عيناها بالتابوت والأمواج تسحبه ووسوس إليها الشيطان وسحبت الأمواج بموسى إلى روضة عند قصر فرعون فحملوه إلى إمرأة فرعون (آسيا) ففتحوه فإذا بطفل جميل كالقمر وكانت ليس لها أولاد لأن فرعون كان عقيماً، ففتحت له قلبها وانشرح، فجاء الذبّاحون فقالوا أعطنا الصبي؟ فرفضت وقالت أنا آتيه لفرعون وقالت لزوجها: (قرة عين لي ولك عسى أن ينفعنا أو نتخذه ولدا). فقال فرعون: قرة عين لك، فأنا لست بحاجة له! ثم فكر فقال يجب أن يذبح فأنا أخاف أن يكون هو سبب هلاكنا وظلّت إمرأته ترجوه حتى أذن لها برعايته. وخرجت مريم (أم الرضيع) حول النهر حتى وصلت إلى القصر وهناك أخرجت امرأة فرعون المرضعات ليقبل من ثدي إحداهن فلم يقبل أن يرضع منهن لان الله سبحانه وتعالى حرم عليه المراضع، وهناك لاذت مريم الشجاعة فدخلت وضمت ولدها إلى صدرها وأرضعته فقالت امرأة فرعون: هل تبقي وترضعي إبني الحبيب؟ فقالت: إن شئت أخذته وأرضعته في بيتي فأنا أخاف أن ارحل أنا وقومي فأصرت أن تأخذه وبقيت بين أمرين أن تأخذه إلى بيتها أو أن تبقى في القصر، ثم إنها قد رأت من آيات ربها الكثير وقالت إمرأة فرعون أن تأخذه وترضعه في بيتها، وكبر هذا الطفل وترعرع إلى أن اصبح نبي الله وكليمه موسى عليه الصلاة والسلام.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

en_0166

عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
العمر : 42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى